احمد و مني قصة حب جميلة

"أحمد.. بيحب "مني" وهي كمان بتحبه قوي..
بس الحوار ليه اللي بيحبوا بعض اليومين دول بقي مختلف قوي
تعالوا نشوف المشاكل بتحصل إزاي وإيه اللي يخلي الدنيا تبوظ:


مني وأحمد واقفين في عز الضهر علي الكوبري
مني: "برومانسيه" شايف النجوم يا أحمد
أحمد: نجوم ايه بس في عز الضهر دا أنا الشمس حرقت افايا
مني: الله ياأحمد بص السحابة اللي هناك دي اللي عليها العصافير
أحمد: لا والله ياحبيبتي أنا مش شايفها بس شايف دخان عربيات خنقني
مني: يووووووووووووه يا أحمد خليك رومانسي شوية
أحمد: رومانسي إيه بس وأنتي مخرجاني في عز الضهر كده أنا الشمس كلت وشي وقالت أنا شبعت
مني: انت مش بتحبني والا ايه
أحمد: ياستي بحبك
مني: لأ انت كذاب انت مش بتحبني

أحمد: يعني أولع في نفسي بجاز عشان تصدقي اني بحبك
مني: "والدموع علي خدها" لا يا أحمد أنت تغيرت خالص
أحمد: ياحبيبتي والله بحبك
مني: لأ يا أحمد متصلحش اللي أنت عملته
أحمد: وهو أنا كنت عملت إيه بس
مني: "تعيط" اهئ اهئ اهئ
أحمد: بتعيطي ليه دلوقت
مني: أحمد طلقني يا أحمد
أحمد: هو احنا لسة اتجوزنا عشان اطلقك
مني: يعني كمان مش عايز تطلقني
أحمد يشد في شعره: يادي الليلة السودا أنا ايه اللي خرجني بس
مني: كمان خليتها ليلة سودا.. يعني أنا اللي خرجتك غصب عنك
أحمد: ياستي مش قصدي. بصي أنا مش هرد عليكي عشان مانتخانقش
مني: للدرجادي قرفان مني
أحمد: "وشه يحمر من الغيظ" يعني انتي عايزة تتخانقي وخلاص
مني: يعني أنا نكدية يا أحمد
أحمد: لأ............. أنا
مني: انت بتاخدني علي اد عقلي
أحمد: حقك عليا وادي رأسك ابوسها
مني: ياسلام كده بكل بساطه
فجأة يقف أحمد علي سور الكوبري ويرمي نفسه في الميه
مني: تفتكر يا أحمد اني كده هسامحك 

شارك الموضوع

مواضيع ذات صلة