هل يستحق عمرو دياب لقب أسطورة فعلا ؟!

تقرير / هل يستحق عمرو دياب لقب أسطورة فعلا ؟!



منذ فترة كبيرة ومعظمنا يسمع أن الفنان المغني الكبير عمرو دياب قد لقب بالأسطورة كما أن بعض المحررين في الصفحة اليومية كالأهرام واليوم السابع قد أصبحوا يبدأون مقالتهم بتلك كلمة اذا كانوا سيتحدثوا عن عمرو دياب , فهل عمرو دياب هو فعلا أسطورة في الغناء العربي أم لا و أن هذا اللقب كبير عليه .

من رأيي الشخصي فان عمرو دياب يستحق هذا اللقب وعن جدارة وليس فقط أسطورة مغنيين مصر ولكن أسطورة العالم العربي كله نعم فاذا لاحظنا مدي شهرة عمرو دياب علي المستوي العربي لوجدناه من أشهر المغنيين العرب ان لم يكن أشهرهم
عمرو دياب قد عودنا منذ بدايته في مجال الغناء بأغانيه المرحه والرومانسية المحببه الي جميع جماهيره فأنا لم أجد حتي الآن لعمرو دياب أغنية واحدة فشلت غير أن عمرو دياب من النوع المحبوب جدا لدي جماهيره وهناك جماهير غفيرة جدا في مصر تعشق عمرو دياب عشقا  حدود له لدرجة أن هناك بعض الفتيات لا يستطعن أن يتركن حفلة له ولا يحضرنها فهو يعود جمهوره دائما علي علي اعتباره في مثل سنهم وكثيرا ما ينتقده النقاد في ذلك حيث يحضر حفلاته مرتديا ملابس شبابية وكأنه ابن العشرين ولكن في الحقيقة أنا لا أري ما يتوجب انتقاده فكل انسان حر في زاته وهو فنان كبير ولا يريد ان يحس جمهوره انه قد مر به العمر.
فكما شهدنا في آخر ألبومين لعمرو "الليلة" و "شفت الأيام" قد حققا نجاحا ساحقا وخصوصا ان ألبوم "شفت الأيام" قد نشر بعد ألبوم الفنان تامر حسني مباشرة "180 درجة" فما لبث ان نشر البوم دياب ونسي الناس ان تامر حسني قد أصدر ألبوم جديد من الأساس وقد شهده جماهيره في حفلات الألبومين بملابس شبابية أيضا كما عودهم دائما
في النهاية لابد  أن يعترف الجميع بموهبة عمرو دياب وأنه فعلا يستحق هذا اللقب وأنه مغني سيخلد زكره حتي بعد مماته

شارك الموضوع

مواضيع ذات صلة