علمت أن صديقها يخونها مع أعز صديقة لها فماذا فعلت؟

صديقة تكتشف صديقتها الأخري تخونها مع حبيبها شاهد ماذا فعلت ؟!



قصة اليوم مشوقة جدا وفي منتهي الروعة وسأسطرها لحضراتكم الان
هاله فتاة جميلة حسناء تبلغ من العمر 22 عام كلية تجارة حياتها اعتيادية الي حد ما ليس هناك الجديد بها أو ما يشغلها قضت حياتها  مع صديقتها المفضله التي كانت مثل أختها و أكثر سمر
كانت هاله قد أعجبت بزميلها في الجامعه -نادر- منذ أن راته لاول مرة بل وتمنت ان يجمعهم الله بالحلال وفعلا كان نادر قد بدأ بالانجذاب اليها هو ايضا
وبالاخص عندما لاحظ نظراتها له
نادر -هو أيضا- كلية تجارة في نفس عمر حسناء , شاب وسيم قوامه مناسب جدا
أول موقف حدث بين هاله و نادر كان في المدرج الجامعي حيث كان نادر قد فاتته بضع المحاضرات وعندما بدأ في الحضور رأته هاله بينما كانت تدخل المدرج وتعمدت أن تجلس بجانبه والآن قد بدأ الشرح
بعد المحاضرة وقبل خروج الطلاب وكان نادر قد تحدث قليلا أثناء المحاضرة مع هاله طلب نادر من هاله ان تعطيه ما فاته من محاضرات لينقلها وقد وافقت هاله بكل فرح وسرور وأعطتهم له
وفي اليوم التالي أحضر نادر المحاضرات لهاله بعد أن نقلها ومعها وردة حمراء وقد شكرها فقالت له لا شكر علي واجب وبدأو يتعمقون في الحديث في جلسة طويلة حتي أنه قد فاتهما بعض المحاضرات حيث ألهاهم الحديث
يوما فيوما كانت العلاقة توطدت بينهما وهاله فرحة جدا ونادر فرح أكثر وكانت هاله من فرحتها الغامرة تحكي لصديقتها سمر ما يحدث بينهم باستفاضة نعم فسمر كانت لهاله أكثر من أخت بل وكانت هاله تتمني لها أن يحدث معها مثل ما حدث معها حيث تتمني لها أن تجرب احساس الحب الجميل
مرت الأيام أكثر والعلاقة بين هاله ونادر توطدت أكثر فأكثر وبدأ نادر يصارح هاله بحبه لها والذي قابلته هاله بفرحة غامرة لايمكن وصفها وقد عبرت له هي أيضا عن حبها وعن اعجابها به منذ أن رأته
وتمر الايام وقد بدا نادر وهاله في التخطيط للزواج وتحدثا جديا في الامر ولكن تبدا هاله ان تحس بشئ غريب تجاه نادر وانه اصبح متغيرا معها عن ذي قبل
اسودت الدنيا امام هاله وقد ذهبت لتتحث مع سمر وتحكي لها لعلها تجد حلا للمشكلة لتتعجب هاله أكثر برد سمر التي قالت لها وانتي زعلانة من ايه مش يمكن مش بيحبك وبيحب واحدة تانية؟!!
استغربت هاله وسالتها وانتي تعرفيه منين عشان تقولي كده لتتوتر سمر وتقولها أنا لا اعرفه الا من حديثك عنه
الوضع تأزم أكثر وهاله سأمت من بعد نادر عنها وقررت أن تزره في منزله والتي تعرف أنه يعيش به وحده حيث سافر ابوه وأمه الي كندا للعيش بها وتركوه وحيدا ولكن هناك مشكلة كلما اتصلت هاله بنادر لتخبره بمجيئها وجدته هاتفه مغلق لتبدأ بالقلق عليها فتذهب لصديقه عمرو وتسأله عليه والذي أخبرها أنه سليم فقالت له أنها كلمته ووجدت هاتفه مغلق
فقال لها نعم فهو يغلق هاتفه منذ فترة ولكنه أعطاني رقم وقال لي كلمني علي هذا الرقم اذا اردتني اليوم وانا بالفعل كلمته من فترة قصيرة فأسرعت هاله بطلب رقم التليفون من عمرو والذي أعطاه لها بحسن نية
هاله تكتب الرقم في تليفونها وتبدأ بالاتصال لتفاجأ ويقع الهاتف من يدها الرقم الذي اتصلت عليه هو رقم سمر صديقتها العزيزة وكانت قد اتصلت من رقم غريب لتعدها مفاجأة له والصاعقة التي حدثت بالفعل ان نادر قد رد علي الاتصال وقد سمعت صوت انثي بجانبه فوقع الهاتف من يدها من زيادة الصدمة
هاله تفكر مع نفسها وهي تقول هل فعلا الصوت الذ كان بجانبه هوصوت سمر؟ أخذتها الحيرة والتي قررت ان تحلها بالذهاب الي نادر وبالفعل ذهبت له وعندما وصلت وكان قد أعطاها نسخة للمنزل من زي قبل لتفتح بهدوء الباب وتدخل فتجد نادر يجلس مع صديقتها سمر ويضحكون مع بعضهم ما هذا ؟ هل هو حلم ام علم ؟ هل هذه سمر ام شبيه فقط بها؟ كل هذه اسئلة سالتها هاله لنفسها لتتاكد انها سمر عندما تفاجئت برؤيتها وصمتوا هم الاثنين
هاله غادرت مسرعة وقد جريت وراها سمر وعندما لحقت بها وبدات سمر تبرر لها فوجئت سمر برد الفعل العجيب لهاله بقولها لا تقولي شئ فانتي اختي وانا فرحة جدا بهذا فكثيرا ما تمنيت لك أن يحصل معكي هذا فلا تعرف سمر ماذا تقول بل وتقنعها هاله فعلا بان تكمل معه ولا تتركه وانها ليست غاضبة كليا مما حدث
هل هذا يعقل وهل في زمننا شخصية مثل هذة فانا أري انها نعم الصديقة ولو وجد منها اثنان فقط لكفونا ^_^ ونتقابل في المزيد من القصص المشوقة.

شارك الموضوع

مواضيع ذات صلة