5 طرق غريبة علشان تحمى نفسك فى موسم البرد والإنفلونزا.. غنّى وادّيها زبادى ويوجا وفيتامين سى وخليك ريلاكس ومتأمل.. وحافظ على استقرار حياتك الاجتماعية !!!



يعانى الكثيرون من نزلات البرد والإنفلونزا خاصة مع تغير الفصول وطوال فصل الشتاء الذى أوشك أن يحل، ويتساءل الجميع عن أهم الطرق لتعزيز المناعة ومقاومة البرد والوقاية من الإنفلونزا، خاصة أن هناك حفنة من العادات يمكنها تعزيز الجهاز المناعى، وأن تحد من عدوى الخريف والشتاء، وهو ما يقلل الحاجة إلى الأدوية المكلفة والتى لا تكون فعالة فى بعض الأحيان. وتبدأ خطة الدفاع ضد فيروسات البرد والإنفلونزا بغسل اليدين ولقاح الإنفلونزا، ولكن الدراسات تشير إلى أن هناك خطوات إضافية يمكنك اتخاذها للوقاية من أمراض الجهاز التنفسى، أو على الأقل الوصول إلى الشفاء بشكل أسرع، وذلك وفقاً لما نشرته صحيفة "وول ستريت جورنال"، حيث سلطت الصحيفة الضوء على ستة من أفضل الاستراتيجيات للبقاء فى صحة جيدة أثناء موسم البرد والإنفلونزا والتى تشمل الآتى: الاسترخاء مزيج من اليوجا والتأمل يمكنه أن يقلل من شدة ومدة الإصابة وأعراض البرد والإنفلونزا بنسبة تصل إلى 50%، وفقا لما تمت دراسته على مجموعة من الناس فوق سن 50، مقارنة مع الأشخاص الذين لم يفعلوا ذلك، وهو ما توصل له الباحثون فى جامعة ويسكونسن للصحة العامة فى ماديسون. الغناء اختبر باحثون يابانيون الدم واللعاب لمجموعة من الأشخاص فوق سن الـ60 قبل وبعد ممارسة الغناء، وجدوا أن مستويات الهرمونات المرتبطة بالتوتر مثل الكورتيزول قد انخفض بسبب الغناء، وفى نفس الوقت، ارتفعت مستويات الجلوبولين المناعى، وهى المادة التى تقضى على الفيروسات والبكتيريا. تناول البروبيوتيك "الزبادى" فى دراسة من كلية روتجرز الصحية، أثبت الباحثون أن البكتيريا التى تعيش فى الأطعمة مثل اللبن والجبن لها خصائص مكافحة المرض، كما أنها تقلل من حدته ومدته، بالإضافة إلى أن البروبيوتيك قد يقلل أعراض البرد، حيث يقلل من استجابة الجسم لالتهابات فيروسات البرد. تناول مكملات فيتامين "C" تناول فيتامين “C” يقصر من مدة نزلات البرد قليلاً، وقد يقلل من أعراض التهابات الجهاز التنفسى، وفقا لأحدث استعراض للدراسات من قاعدة بيانات “the Cochrane Database of Systematic Reviews”. 

شارك الموضوع

مواضيع ذات صلة