دراسة: أمراض القلب تعصف بحياة المرأة أكثر من الرجل !!!



أهملت الأبحاث والدراسات التي تجرى عن أمراض القلب ما يخص قلب المرأة وركزت على الرجل، لذلك تنبهت مؤسسة أبحاث أمراض القلب الفرنسية هذا التجاهل وخصصت دراساتها الحديثة لقلب المرأة، بعد أن تبين أن أمراض القلب هي السبب الأول في الوفاة بالعالم.
وكشفت معطيات مؤسسة أبحاث أمراض القلب أن عدد ضحايا أمراض القلب يصل سنويا إلى 4.1 مليون شخص، منها 1.9 مليون رجل، و 2.2 مليون امرأة، وفي أوروبا 42 في المائة من الوفيات من الرجال.
وأوضح خبراء المجلس العلمي لمؤسسة أبحاث القلب، الذي اجتمع مؤخرا في معهد فرنسا، وضم أطباء القلب والجراحين والباحثين، أن انسداد عضلة القلب والسكتات الدماغية تؤدي إلى وفاة امرأة من بين ثلاث بسبب أمراض القلب، لذلك يجب الاهتمام خاصة بالنسبة للمصابات بسرطان الثدي، هذا ما أكده أيضا البروفيسور آلان جاك فالورون في جامعة «بييرومارى كورى» في فرنسا وعضو الأكاديمية العلمية الفرنسية.
وفي دراسة حديثة أجريت في كندا على 1300 حالة انسداد عضلة القلب، أظهرت أن المرأة معرضة للوفاة أكثر من الرجل، حيث إنه في أغلب الحالات تتم معالجتها على أنها أزمة نفسية بسبب الاكتئاب والاضطرابات النفسية، وأن ذلك يحتاج لأشعات ولتدخل جراحي، وأن برنامج أبحاث القلب النسائي، الذي وضعته مؤسسة أبحاث أمراض القلب الفرنسية، سوف يسمح بإصلاح كل هذه الأخطاء ويهتم أكثر بقلب المرأة.

شارك الموضوع

مواضيع ذات صلة