مفاجأة يُفجرها مُخرج: مشهد "حرق الجن"ببرنامج #ريهام_سعيد لقطة من "اللمبي 8 جيجا"

أكد المخرج المسرحى أسامة لطفى، أن مشهد حرق الجن لفتيات طنطا الممسوسات بحسب ادعاء الإعلامية#ريهام_سعيد وظهور اللهب الأحمر على وجه إحدى الفتيات وعلى الشال ليس أكثر من محاكاة ساذجة للقطة مضحكة من الفيلم السينمائى المعروف باسم "اللمبى 8 جيجا".

يظهر فى المشهد أشعة حمراء تشبه اللهب تتوهج بشدة على ذراع النجم محمد سعد عندما بدأ الفنان القدير يوسف فوزى بإدخال البيانات إلى الشريحة المثبتة فى ذراع اللمبى بحسب سياق الدراما الفيلمية، ليطل علينا محمد سعد بخفة دمه عندما رأى الضوء النارى على ذراعه بقوله "إيه ده يا دكتور دراعى نور هينفجر ولا إيه"، وهى نفس الخدعة المستخدمة فى تصوير حرق الجن لحظة خروجه فى أكذوبة #ريهام_سعيد.

وأضاف أسامة، أن خدعة النار التى أبهرت الناس فى برنامج #ريهام_سعيد تعكس تفاهة الإخراج وإصرار الإعلامية على الاستخفاف بالعقول واستخدام خدعة بصرية ساذجة تشبه لهو الأطفال بألعاب الليزر فى الشوارع، وذلك بهدف تغييب الناس وإقناعهم بالوهم لتحقيق فرقعة إعلامية أو الخروج من مأزق الهجوم عليها واتهامها بالكذب.

ونصح المخرج، #ريهام_سعيد بضرورة متابعة حالتها مع طبيب نفسى بحسب كلامها مع الدكتور ناصر لوزة والتى أعربت خلال لقائها معه أنها تحتاج لعلاج نفسي وهو أصدق ما جاء فى برنامجها حتى تكف عن مشاهدة أفلام الخيال والكذب- حسب وصفه. 


شارك الموضوع

مواضيع ذات صلة