معلومات خطيرة عن فاكهة التين .. لن تصدق !!


معلومات خطيرة عن فاكهة التين .. لن تصدق !!


أكد ألعلماء أن فاكهة التين تفيد كعلاج لعدد كبير من الأمراض الموجودة حالياً بشكل كبير حول العالم ، حيث تحتوي تركيبة فاكهة التين على فيتامينات (A) و (B) و (C) ، و نسب مرتفعة جداً من أملاح الحديد والبوتاسيوم والنحاس، وهناك عن سكر "الديكسوزر" الذي يمثل 40% من تركيبة فاكهة التين وقال مجموعة من الأطباءأن فاكهة التين يستعمل كملين طبيعي مع غيره من الأدوية أو الفاكهة مثل مادة "السنامكة" لتصنيع الشرابات الملونة ً في استراليا ،  كما يزيل الانتفاخ ، ويقضي على الرشح ، ويعد فاكهة التين ملطف لبشرة الإنسان ، كما يعالج بعض الأمراض الجلدية مثل البهاق ، ويعمل على تهدئة أعصابك ، وإزالة أنواع القلق والخوف والإحباط ، وأكد بعض الأطباء أن تناول فاكهة التين يقوي الكبد وينشطه ويزيل تضخم الطحال ويعالج أمراض الدورة الدموية والأوردة خصوصاً البواسير، وذلك بجانب دوره في تنشيط الكلى ويمكنها تفتيت الحصوات الكلوية لدي الإنسان.
وفاكهة التين تعالج بعض الإمراض مثل السعال وتشنج القصبات الهوائية والتهاباتها، ويمنع تجمع الماء في القلب والرئتين ، ويمنع النزيف، ويقضي التين على النقرس، حيث يعمل على إخراج أملاح اليوريك أسيد من الجسم وذلك عن طريق البول وعن طريقة أخري وهي العرق الشديد .
يستعمل الصينيون أوراق من فاكهة التين لعلاج مرض البواسير حيث تغلي أوراق التين مع الماء ثم يجلس على الماء و تؤكل ثلاث حبات من فاكهة التين ويجب أن يكون غير الناضج في الصباح الباكر على معدة خالية تماماً  .
ويستعمل بعض الفرنسيون التين لعلاج الأسنان حيث يقومون بطبخة مع الحليب ثم يضعونه على موقع الألم ، ولكن أقيمت دراسة على ثمار فاكهة التين الطازجة والجافة واللتان تحتويان على كمية كبيرة جداً و جيدة إنزيم النفيسين ، حيث أنه أثبتت تلك الدراسات ان إنزيم النفيسين له قدرة كبيرة جدا في قتل البكتريا التي تصاحب القرحة .
علاج الحروق والخراريج تضمد بثمار فاكهة التين بعد قطعها الى شرائح صغيرة يمكن أن توضع فوق الأماكن المصابة ويلف عليها شاش نظيف جداً على ان تستبدل الثمار بغيرها في اليوم الذي يليه .
التين له فوائد كثيرة جداً علي جسم كل إنسان وسنتعرف علي بعض هذه الفوائد ومنها ، سهل الهضم ، مانع للنفخة منظم لحركة الأمعاء ، ولكن هل تعلم أيضاً أن فاكهة التين تعمل علي إمساك وبقاء الفضلات في الجهاز الهضمي ، وأيضاُ مدرّ للبول،وهي نافعة للكبد والطحال ومجاري الغذاء ، وطاردة للرمل من الكلى ، مسكنة للسعال في حالات التسمم والقروح النتنة جداً.
كما أن الجروح النتنة تعالج بتضميدها بفاكهة التين الجافة والمغلية بالحليب النقي العادي ، وبعد أن تبرد قليلاً يغطّس بها الجرح بحيث تكون قشرتها فوق الجرح مباشرة وتثبت فوقه بالقطن النظيف ويجدد الضمادة أربع مرات في اليوم إلى أن تزول الجروح.

شارك الموضوع

مواضيع ذات صلة