قصة (مالك قلبي ) الحلقة 4

الحلقه الرابعه


وفى بيت (كمال) ثم يدق جرس الباب ثم يذهب ليفتح ليجد (إيمان) أخت (مالك)
(كمال) : أزيك يا روح قلبى
(إيمان) : وحشتنى يا (كيمو)
(كمال) : ده ع أساس إنك بتسألى عن جوزك حبيبك
(إيمان) : طب ما أنا بردو مراتك والمفروض أنت اللى تسأل
(كمال) : منا بخاف ليكون (مالك) معاكى وأسببلك مشاكل
(إيمان) : أنا خايفه أوى لما (مالك) يعرف يا ترى هيعمل أيه ؟
(كمال):ومين اللى هيقوله بس تعالى بقى عشان محضرلك مفاجأه
(إيمان) : ماشى يا روحى

وفى بيت (ماجد) ومعه (مالك)
(مالك) أنا خايف لتطلع حامل منى (سمر) ديه مش سهله
(ماجد) : أنت روحت عملت التحليل
(مالك) : أيوه
(ماجد) : وخايف ليه ع الأقل هتنقذك من (مى)
(مالك) : لأ دى (مى) أرحم
(ماجد) : والله خساره فيك
(مالك) : خلاص يا عم مش كل شويه هنتكلم فى الموضوع ده
(ماجد):أنت عمرك فكرت أنت بتأذى ناس قد أيه وأن أكيد
ربنا هينتقم منك بس مش فيك ده هيبقى فى أختك أو مراتك
(مالك) : أنا زهقت عشان أنت بقيت عباره عن مسلسل دراما
ممل سلام

وفى بيت (مى) ومعها (زينه)
(مى) : تفتكرى (مالك) هيفرح لما أرجع ؟
(زينه): يخربيت (مالك) أنتى من ساعة باباكى قالك ع موضوع
الجواز ده و أنتى صدعتى دماغى
(مى) : الحق عليا عشان قولت أفضفض معاكى شويه
(زينه) : فضفضى يا (ميمو) صدعى دماغى بس موضوع غير ده
(مى) : حاضر 000000 ثم تصمت قليلا ثم تعاود الكلام بقولها :
أجيب الفستان من هنا ولا (مالك) هيزعل عشان مخدتش رأيه
(زينه) : أرحمنى يارب منك لله يا (مالك) جننت البت
(مى) : أنتى حجزتى التذاكر أمتى ؟
(زينه) : يوم السبت الساعه 9 ص
(مى) : طب أنا هروح أكلم بابا وأقوله

وفى بيت (سالم) ثم تتصل به (مى)
(سالم) : أزيك يا (ميمى)
(مى) : أنا كويسه يا بابا ع فكره أنا هاجى يوم السبت الساعه 9
(سالم) : يجد يا حبيبتى أنا هتصل بـ (بهجت) أقوله
(مى) : هو أنا ممكن أبلغ (مالك) بنفسى
(سالم) : أه طبعا يا حبيبتى معاكى الرقم
(مى) : لأ ممكن تديهولى
(سالم) : طب أكتبى عندك
وبعدها أعطاها رقم (مالك)
(مى) : أنا هتصل بيه أقوله
(سالم) : ماشى يا حبيبتى مع السلامه
(مى) : سلام

وفى أحدى الكافيهات بوجود (مالك و ماجد)
(ماجد) : نتيجة التحليل ظهرت ؟
(مالك) : معرفش أنا لسه هروح أجيبها ما تيجى معايا
(ماجد) : لأ أنا تعبان روح أنت
(مالك) : طيب
(ماجد) : أنت فكرت هتعمل أيه لو طلع أبنك
(مالك) : أنا قولت لـ (إيمان)هديها مبلغ كبير يخليها تبعد عنى
(ماجد) : تفتكر هتسيبك
(مالك) : لو مسبتنيش يبقى هعمل فيها زى ماعملت فى(نسرين)
هخليها تنزله غصب عنها
(ماجد) : (نسرين) أخت (كمال)
(مالك) : أه هى ديه
(ماجد) : أنت تحمد ربنا أن (كمال) ميعرفش إنك عملت فى
أخته كده كان زمانه موتك
وبعدها يرن هاتف (مالك) فيرى أنه رقم غريب
(ماجد) : مين اللى بيتصل ؟
(مالك) : ده رقم غريب من بره (مصر)
(ماجد) : طب رد أعرف مين
وبعدها يجيب (مالك) ع الهاتف
(مى) : أزيك يا (مالك) عامل أيه ؟
(مالك) : أنا الحمد لله بس مين معايا ؟
(مى) : أنا (مى) يا (مالك)
(مالك) : (مى) أزيك ؟
(مى) : أنا الحمد لله
(مالك) : أنتى هتيجى أمتى (مصر) ؟
(مى) : يوم السبت الساعه 9 ص
(مالك) : ترجعى بسلامه
(مى) : الله يسلمك
(مالك) : كنتى بتتصلى عايزه حاجه ؟
(مى) : كنت بقولك ع موعد وصولى (مصر) يلا مع السلامه
(مالك) : سلام
(ماجد) : يا سلام ع الرقه اللى أنت فيها
(مالك) : مش هتبقى مراتى بحاول أتقبلها
(ماجد) : والله خساره فيك

وفى بيت (كمال) ومعه (إيمان) نائمين ثم تفيق ع صوت هاتفها
وعندما ترى المتصل تجده (مالك) فتفزع وتغلق الموبيل
(كمال) : فى أيه يا (إيمان) مالك ؟
(إيمان) : ده (مالك) بيتصل بيا
(كمال) : وفيها أيه قوليله إنك كنتى عند صاحبتك
(إيمان) : تفتكر هيصدق
(كمال) : وحتى لو مصدقش عنده دليل إنك كنتى فى حته تانيه
(إيمان) : طب انا همشى بقى
(كمال) : هشوفك تانى أمتى يا روحى
(إيمان) : هحاول أجيلك قريب
(كمال) : ماشى يا حبيبتى مع السلامه
(إيمان) : سلام

وفى بيت (ماجد) وهو جالس ع اللاب توب ثم يسمع صوت جرس
الباب يرن بطرقه هيستريه ثم خبط ع بابا بطريق غريبه ثم يذهب
ليفتح ليجد الطارق هو (مالك)
(ماجد) : أيه يا بنى فى أيه ؟
(مالك) : دخلنى بس الأول
(ماجد) : أتفضل بس فيه حد يخبط بالطريقه ديه
(مالك) : أيوه أنا
(ماجد) : أنت روحت المعمل ؟
(مالك) : أيوه والنتيجه ظهرت كمان
(ماجد) : طلع أبنك ولا لأ

شارك الموضوع

مواضيع ذات صلة